أمســـية تبـــادل التهـــاني 2020
باريــس ، الأربعــاء 22 ينــاير/ كــانون الثـاني 2020
اجتماعات عمل FRANCOPHONE لعام 2019 ، الخميس ، 28 نوفمبر ، HOTEL MARRIOTT RIVE GAUCHE ، باريس
فلسطين : شــراكة أعمــال وتنميـــة في قطـاع الســياحة
زيارة 16 سفراء إلى”Dijon” ديجون متروبول
previous arrow
next arrow
previous arrownext arrow
Shadow
Slider

انشطة السنة

ويوجـد على رأس الغرفــة جهــاز تنفيــذي يتألف من رئيـــس فرنسي، السيد فانســان رينـــا ، وأمين عــام عربي، الدكتور صـالح الطيــار ، ومكتب ، ومجلس إدارة يتألف من أعضــاء نصفهـــم يتم تعيينهـم من قبل المؤسســات الفرنســـية المنتســبة للغرفـة ، والنصف الثــاني من قبل الغـرف التجــارية للاثنـي وعشــرين عضــوا في جـامعة الدول العــربية. فإن حقل نشــاطها يشــمل إذن دول المغـرب والمشــرق والدول الخليجيـــة ، أي يشــمل ســـوقا تعـــدّ 370 مليونــا من الســكان.

إن تأســيس هذه الغرفـة التي وُضعت تحت رعـاية المجلس الاقتصادي لجــامعة الدول العربية واتحـاد الغـرف العـربية، هو خير شـاهد على عزائم شــخصيات حملت طموح بناء فضـاء للتعـاون والشـراكة بين عــالمين يجمع بينهمــا تــاريخ مشــترك.

 

افتُتحت بحفل الاستقبال الذي أضحى تقليديا بمناسبة قدوم العام الجديد واختُتمت بالمنتدى الاقتصادي العربي الفرنسي الثالث الذي حظي بمشاركة حوالي ثلاثين محاضرا من العرب والفرنسيين وسجّل حضور أكثر من 360 شخصا !
وكانت سنة حافلة بالأحداث : لاسيما لقاءات العمل الصباحية والندوات.
سنة تميّزت بالتجديد ، وعلى الأخص بالزيارة التي قام بها السفراء المعتمدون في باريس إلى بوردو الكبرى Métropole de Bordeaux .
سنة أتاحت لنا إعادة تأكيد اقتناعنا بشرعية الغرفة التجارية العربية الفرنسية : إنشاء الجسور وعلاقات التعاون وأواصر المبادلات. ولأن عالمنا في طور تحولات عميقة ، ولأنه علينا التوصل إلى علاقات شراكة تدوم مع الزمن ، يتعيّن على فرنسا أن تجعل من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أولوية لها. وبفضل الديناميكية الاقتصادية التي تميّز بلدان هذه المنطقة، عبر خطط تحوّلاتها الاقتصادية وكذلك الاجتماعية غالبا، فلا بد من وضع دعامة لشراكة دائمة ومتجددة.
فالغرفة التجارية العربية الفرنسية ، التي تضمّ وتنشّط العلاقات الاقتصادية العربية الفرنسية لصالح المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وأيضا لصالح المؤسسات الكبرى بغية تسهيل الصادرات من فرنسا أو إلى فرنسا، والاستثمارات المتقاطعة، وتغطي الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية ال 22 ، معتمدة على شبكة من الشراكات العامة والخاصة، وعلى مبدأ المناصفة الذي تعتمده والفريد من نوعه، هي أفضل من يحمل هذه الرؤية ويحوّلها إلى واقع ملموس.

دعت الغرفة التجارية العربية الفرنسية الأربعاء 14 يونيو/ حزيران 2017 السيدة فيرجيني دوتش، المستشارة القانونية في مكتب العيدروس للمحاماة في الإمارات، والسيد حسام نصراوين، رئيس شركة GDC Partners ورئيس Arab Business Leaders ، ليقدما عرضا عن المعطيات الضريبية والمحاسبية الجديدة التي تم
وضعها مؤخرا في الإمارات العربية المتحدة وتأثيرها على اقتصاد البلاد لا سيما على صعيد جاذبيتها تجاه المستثمرين الأجانب.
ولقد ضمّ هذا اللقاء حوالي خمسينا من رؤساء الشركات والمعنيين بالعلاقات العربية الفرنسية الراغبين بالاطلاع على إمكانات هذه الإمارة الديناميكية والفرص المتاحة فيها ، بالنسبة للذين يسعون إلى الإقامة أو افتتاح فروع في منطقة الخليج وزيادة حجم أعمالهم وصادراتهم.

 

 تحميل تقرير النشاطات لسنة 2017

 إحــدى التحديـات األساسية التي تواجه المــدن النــامية في مواجهـة العــدد الســكاني المتـ ايد والهجـرة من األريــاف إلى المتـتـتدن ، هتي إمكــانية التنقــل .
لذلا، ولإلجـابة على تمـدد المــدن المتــ ايد ، فإن إنشــاء شـبكة من وسائل النقل العـامة ذات الكفاءة العتالتيتة هتو التحتـتل لتكتافتة طتبتقتات المجتمع ، باتجاه مقـر العمل والمدرسة ووسط المدينة الخ… كما أنه يسـاهم في إيجاد الحلول لمشاكل البيئـة.
وكان المحاضر المدعو لمعالجة هذا الموضوع السيد محمد المي غني ، األمين العـام لالتحـاد الدولي لوسائل النقل العـامة UITP

 تحميل تقرير النشاطات لسنة 2016

 

نشاطات الغرفة
لعام 2019

شــراكة اســتراتيجية

 

                                                 
شــراكة بلاتنوم

 

               
شــراكة بلاتنوم
شــراكة 

 

شريك تجاري


الشريك المؤسسي
 
الشريك المؤسسي